الحدائق والساحات البلدية والمتنزهات في الرياض ثقافة مجتمعية متكاملة


تحولت حدائق وساحات ومهرجانات مدينة الرياض التي تنفذها أمانتها، بمثابة منصة وطنية لنشر حالة من الفرح خاصة للأطفال والأسر، بالإضافة إلى استثمارها في التثقيف، من خلال برامج ثقافية وأسرية وتربوية فاعلة؛ حيث يوجد في الرياض أكثر من 500 حديقة وساحة بلدية ومتنزه، كما يقام فيها سنويا عدد من المهرجانات الوطنية والتثقيفية، المليئة بالأحداث على مدار العام، وذلك من خلال تأهيل المساحات المفتوحة تحيط بها الشجيرات، والزهور الموسمية، التي تعزز نواحي السلامة في الحدائق، ودمج عدد من الحدائق بممرات المشاة، وذلك لتمكين الأسرة من متابعة أطفالها خلال تواجدهم في الحديقة، بحيث يتمكن اولياء الأمور من المشي وقت لعب أطفالهم في الحدائق.

 

مع الحرص على أن تطبع ميزة نسبية في كل حديقة، بحيث تتوافق مع احتياجات الزوار سواء من ناحية المساحة أو نوعية الحديقة.

 

 

ومن ذلك وضع الساحات البلدية للشباب، وهي ساحات يتوفر فيها ملاعب كرة قدم، وطائرة، وتنس أرضي، مسورة بسياج، ومضاءة بحيث يمارسون الرياضة في الأوقات المسائية، وغالبا ما توجد هذه الحدائق بجوار مساجد، بحيث يؤدي الشباب الصلاة بكل يسر وسهولة، حيث تتوافر دورات مياه، وأماكن وضوء، ومساحات للجري.

 

وفي بعض الأحياء عمدت الأمانة إلى إنشاء حدائق مفتوحة، بغطاء من السجادة الخضراء الطبيعية، حيث تتواءم هذه الحدائق مع متطلبات العائلات، ويوجد مساحات كبيرة للجلوس في أجواء رائعة، وتتوافر فيها معظم المستلزمات والخدمات من دورات للمياه، وملاعب الأطفال، وكراسي جلوس منوعة، وشواحن للهواتف المتنقلة في معظم المواقع .

 

أما في أحياء أخرى، فقد روعي وضع حدائق طبيعية تسمى «البراحات» وهي تحاكي النمط القديم للأحياء، حيث يتم التركيز على وجود الرمل، وتوظيف هندسي بديع للأشكال الصخرية، وروعي في هذه البراحات أن تكون مساحاتها محدودة، بحيث تعطي انطباع كبار السن والأطفال بالقدرة على المشي حولها، بالإضافة إلى التركيز على زراعة النخيل ليتفيأ المتنزهون ظلالها.

 

كما يتضمن مشروع أمانة منطقة الرياض لتطوير الحدائق والمتنزهات أيضا إنشاء حدائق جديدة تلاحق توسع العاصمة، حيث يجري العمل على عشرات الحدائق الجديدة على مختلف المساحات والأنواع ومنها المتنزهات الجديدة التي تتميز بمساحاتها الشاسعة، ونوافيرها، ومواقعها المميزة ومنها أيضا حديقة المعالم التي تحاكي أبرز المعالم المحلية والعالمية، حيث يوجد بها مجسمات للأهرامات، وبرج بيزا المائل، وبرج إيفل الفرنسي، وعدد من المعالم الحضارية والإنسانية المحلية والعالمية. وتبرز بوجود الممرات المتعرجة، وألعاب الأطفال الرائعة. ولايمكن تجاوز حديقة الحيوان التي تقع في الملز، حيث تعد من أقدم الحدائق، وأخيرا نفذت عليها أمانة منطقة الرياض مشروعا متكاملا لإعادة صياغتها، سواء من حيث المحتويات من الأشجار والزهور وغيرها، والمسارح، أو من خلال زيادة عدد الحيوانات النادرة فيها.

 

وتعيش هذه الحيوانات في بيئة مشابهة لبيئتها الطبيعية. وتستقبل الحديقة أسبوعيا، عشرات الآلاف من الزوار، على الرغم من أن زيارتها في فترة النهار فقط، وذلك لطبيعة الحيوانات التي تحتاج إلى الراحة والهدوء مساء.

 

وفي الجهة الشمالية من العاصمة الرياض، يقع واحد من أكبر المتنزهات البرية (متنزه الملك سلمان في بنبان)، والذي دشنه سمو أمير منطقة الرياض أخيراً، ويقع على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع، ويحتوي على الحديقة الطبيعية، وجلسات صخرية رائعة، وفيه تم إعادة الحياة لأشجار وشجيرات برية، كما تم توظيف التجاويف الصخرية بشكل جذاب. وينتظر أن سيتضيف المتنزه خلال الفترة المقبلة، عددا من الفعاليات والمهرجانات.

 

هذه الحزمة الضخمة من الحدائق والمتنزهات والساحات، شجعت الأمانة على إطلاق مشروع لاستثمارها في المهرجانات والمناسبات المختلفة، لذلك اصبحت هذه المواقع تعج بالفعاليات على مدار العام. فمثلا تستضيف هذه الحدائق سنويا مهرجان الربيع السنوي، وهو يشكل ثقلا كبيرا في الروزنانة نظرا لأنه يستمر لأكثر من 10 أيام في أكثر من موقع، وفيه تم التركيز على الجوانب التعليمية والتربوية، من خلال حزمة من البرامج. كما تنظم الأمانة سنويا، احتفالات عيد الفطر المبارك، والتي تقام في أكثر من عشرة مواقع بشكل متزامن، وهو ما يحقق الاستفادة القصوى لجميع سكان العاصمة وزائريها. ويشتمل برنامج احتفالات العيد سنويا، فعاليات ومناشط مختلفة، تشمل إقامة بازارات للأسر المنتجة، وعروض فلكلورية وشعبية من عدة مناطق، ومسابقات للسيارات والدراجات، خاصة الدرفت وغيرها، وعروض الصوت والصورة.

 

وتجهز في جميع المواقع منصات للعائلات والشباب، ومدرجات تسمح للحضور بالتفاعل والمشاهدة الممتعة. وتضيء سماء الرياض في ليالي العيد الألعاب النارية الضخمة في مناسبة ينتظرها سكان الرياض كل عام.

 

وإيمانا منها بأهمية الجوانب الثققيفية، تستضيف حدائق ومتنزهات الأمانة، فعاليات مهمة، ولعل من آخرها إقامة فعاليات مشتركة مع مكتبة الملك عبدالعزيز تتضمن إقامة مكتبات متنقلة تجوب حدائق الرياض، وهو ما لقي أصداء واسعة لدى شريحة واسعة من مرتادي هذه الحدائق.

 

 
تكاملية في بناء الخدمات
 
 
إقبال من شرائح المجتمع على متنزهات الرياض
 
 
جمالية في فضاء العاصمة
 
 
 
 
 
 
 

مشاريعنا

مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله

فيـــديــــو

image tile
image tile