فيصل بن بندر: العاصمة ستحتضن حدائق الملك سلمان العالمية.. قريباً


أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض أن اسم الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله سيطلق على حدائق عالمية سيتم إطلاقها قريباً بالعاصمة، مبيناً سموه أن هذه الحدائق ستكون على مستوى عال جداً وذات مدلول على مستوانا الحضاري والثقافي.


وقال سموه في تصريح عقب افتتاحة عشر حدائق مساء أمس ضمن خطط أمانة منطقة الرياض في تعزيز البعد الإنساني لمدينة الرياض، "إن هذه الخدمات معطيات لهذا الوطن يجب تقديرها وتقدير من يدفعنا لها وهو خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي عهده، لننشئ مواقع على مستوى عال ترقى بخدمات المواطن والمقيم في أي مكان كان".


وبين سموه أن حدائق الأحياء التي تم تأهيلها في الرياض بلغت 400 حديقة، كاشفاً أن العمل مستمر لتأهيل وإنشاء 4000 حديقة أخرى داخل الأحياء والتي ستتم قريباً، لخدمة وراحة الأهالي.


وشدد سموه على أهمية ردع العابثين بالممتلكات، مؤكداً أنه لن يتم التهاون مع هذه التجاوزات التي وصفها سموه بالمحدودة، داعياً الأهالي إلى التعاون في كشف والإبلاغ عن كل من يعبث بهذه الممتلكات التي تعد من المال العام، ومطالباً الأمانة بوضع شركات أمنية للعمل على الحفاظ على الحدائق ومساعدة رجال الأمن الذين سيطبقون العقوبات الصارمة بحق كل من يعبث بالممتلكات وأمن وراحة الناس.


وبين سمو أمير الرياض أن الجهات المعنية ماضية في الاستعداد لمهرجان صيف الرياض لتقديم مهرجان يليق بالعاصمة وزوارها وأهاليها.


من جانب آخر عبر أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان عن خالص شكره وتقديره لتشريف صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض افتتاح عشر حدائق بمدينة الرياض.


وأشار السلطان إلى أن الحدائق العشر تتوزع على أجزاء العاصمة، منها ثلاث شمال الرياض هي: حديقة الازدهار الثانية الواقعة على طريق الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد والتي تبلغ مساحتها 14 ألف متر مربع، وحديقة النزهة ومساحتها 5000 متر مربع، وحديقة الغرفة التجارية التي تتجاوز مساحتها 16 ألف متر مربع.


ولفت أمين منطقة الرياض إلى أنه تم تأهيل ثلاث حدائق غرب ووسط الرياض هي: حديقة الوادي التي تتجاوز مساحتها 50 ألف متر مربع، حيث تم إحاطتها بسور بطريقة هندسية، وتمت المحافظة على أكثر من 100 نخلة مزرعة سابقا، وتمت إضافة عدد من مسارات المشي ومناطق الألعاب بما يتوافق مع الكثافة السكانية في المنطقة، وحديقة القنديل في حي الربوة والتي تتجاوز مساحتها 12300 متر مربع، وحديقة السويدي الغربي والتي تتجاوز مساحتها 5400 متر مربع.

 


وفي شرق الرياض تم إعادة تأهيل حديقتين هما: حديقة إشبيليا التي تتجاوز مساحتها 13600 متر مربع، وحديقة الطرف التي تتجاوز مساحتها 24000 ألف متر مربع.


أما في جنوب العاصمة فقد تم تأهيل حديقتين هما: حديقة منفوحة ومساحتها نحو عشرة آلاف متر مربع، وحديقة اسطنبول في حي الفيحاء التي تصل مساحتها لأكثر من 8700 متر مربع.


وأشار إلى أن جميع الحدائق التي اعيد تأهيلها تضم كافة الخدمات مثل دورات المياه، المصليات، ممرات المشي، وألعاب الأطفال، بالإضافة إلى توفير مواقف كافية للسيارات في الحدائق الكبيرة.

 

 

  10/08/1437 جريدة الرياض


مشاريعنا

مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله

فيـــديــــو

image tile
image tile