م. السلطان لـ الرياض: المهرجان يفتح نوافذ للتعريف بالأسر المنتجة وتسويق منتجاتهم


أشاد معالي أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان بالتفاعل الكبير من قبل الجهات الحكومية ممثلة في إمارة منطقة الرياض وهيئة السياحة مع أمانة منطقة الرياض لتفتح نوافذ للتعريف وتسويق منتجاتهم .


وأشار م.السلطان إلى الحضور الكبير للأسر المنتجة في مهرجان هذا العام يمثل نجاحاً لتلك الأسر للحضور في المجتمع.


ونوه م. السلطان لـ (الرياض) بأهمية تشجيع الأسر المنتجة من قبل مؤسسات المجتمع كافة على الابتكار والتميز في أنشطة وأعمال جديدة للوصول إلى المجتمع وخلق فرص عمل جديدة من شأنها أن تسهم في بناء العديد من الأسر.


وعبر م. السلطان عن سعادته بما شاهده في المهرجان واصفاً إياه بأنه من الأشياء المبهجة والمفرحة التي تعزز دور الأعمال المنزلية في دعم مسيرة الأسرة.


ودعا م.السلطان عقب افتتاحه مساء أمس الأحد مهرجان الأسر المنتجة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في كل من متنزه حي القادسية شرق الرياض،وساحة حي البجيري في الدرعية التاريخية دعا كافة شرائح المجتمع صغاراً وشباباً وكباراً بأهمية زيارة المهرجان والتعرف عن قرب على ما يشتمل عليه من فعاليات تصور لهم الماضي الجميل، والاستماع بالأنشطة المصاحبة والتي من أهمها أجنحة الأسر المنتجة التي تقدم الأكلات الشعبية المعروفة في المنطقة.


وخلال حفل الافتتاح تجول أمين الرياض وعدد من قيادات الأمانة على أجنحة الجهات المشاركة وتعرفوا على مشاركات النساء اللواتي سجلن حضوراً كبيراً في المهرجان الذي تهدف من خلاله الامانة إلى فتح نافذة تسويقية للأسر المنتجة خاصة قبل حلول شهر رمضان المبارك، والتي تعد فترة مميزة لتسويق منتجات هذه الأسر.


( الرياض) تجولت في مهرجان الأسر المنتجة والذي تشارك فيه 120 أسرة منتجة تقدم الصناعات اليدوية والمشغولات والملابس التراثية وغيرهاحيث أظهر حرص الأمانة للمحافظة على التراث الوطني وتقديمه للأجيال الجديدة، ودعم القدرات التسويقية للأسر المنتجة بما يعزز من إسهاماتها في مسيرة التنمية الاجتماعية والوطنية. كما يشهد العديد من الفعاليات التثقيفية والترفيهية التي تناسب جميع أفراد الأسرة.

 

 

كما يتضمن المهرجان فعاليات مصاحبة جذابة للزوار مثل المزرعة القديمة التي تحاكي المزارع التقليدية بكافة مكوناتها، وركن خاص بالأكسسوارات الشعبية المعروضة في الجزيرة العربية، وخيمة الشعر والشيلات التي تقدم ألوان من الفلكلور الشعبي، بالإضافة إلى موقع للاستراحة تحت مسمى "عريش الضيافة.


ويضم المهرجان عشرات الأركان للأكلات الشعبية التي تعدها الأسر وتشمل الأكلات الشعبية في عدد من مناطق المملكة.


وضمن المشاركات المستمرة في مهرجانات الأمانة وأنشطتها التفاعلية سجل مركز أمانة منطقة الرياض (٩٤٠) حضوراً متميزاً من خلال تصميم جناح على نمط منزل شعبي يمثل البيئة السعودية خلال فترة زمنية تاريخية ويشتمل الجناح على عدد من المنسوجات التراثية والأثاث القديم من سجاد ومراكي ومساند كانت الأثاث الأبرز في المنزل السعودي. كما اشتمل الجناح على ( جليب) والتي كانت تمثل أحد أهم مصادر الحصول على المياه من باطن الأرض.


كما يضم الجناح التعريف بخدمات ٩٤٠ الشاملة التي يقدمها المركز للمجتمع.


وقد أوضح م. إبراهيم بن ناصر الهويمل مدير عام الحدائق بأمانة منطقة الرياض أن الأمانة تسعى من خلال هذا المهرجان إلى تلمس احتياجات الأسر عبر اختيار أوقات ومواقع مميزة لها، بحيث تلبي متطلبات تسويق وبيع المنتجات، وأن هذا التوقيت جاء ليكون فترة مناسبة للأسر قبل شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.


كما لفتت م. الهويمل إلى أن المهرجان يسهم في تعريف الجمهور بالأسر المنتجة، ومنتجاتها، وطرق التواصل معها، خاصة في ظل الحاجة إلى مشروعات تفطير الصائم خلال الشهر الكريم وهو الأمر الذي يفتح أبواب رزق للأسر المنتجة سواء من خلال تسويق المأكولات والوجبات الشعبية، أو المشغولات اليدوية والاكسسوارات والملبوسات وغيرها.


يشار إلى أن مهرجان الأسر المنتجة يعد إحدى مبادرات أمانة منطقة الرياض المدرجة في الروزنامة السنوية للفعاليات الموجهة لسكان العاصمة، والتي تتوزع على أشهر وفصول السنة.


وقد كثفت أمانة منطقة الرياض جهودها لانطلاق المهرجان وتوفير كافة الإمكانات لاستقبال الزوار وذلك يومياً من الساعة 5،30 مساء وحتى الساعة 11 مساءً وتوجه أمانة الرياض الدعوة لأهالي وزوار مدينة الرياض لزيارة المهرجان والاستمتاع بفعالياته والتي تضم باقة من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والترفيهية التي تلبي احتياجات جميع أفراد العائلة.

 

 

 

23/08/1437 المصدر جريدة الرياض


مشاريعنا

مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله
مشروع حديقة الملك عبد الله

فيـــديــــو

image tile
image tile